عيد الأم
الرئيسية التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء المجموعات الإجتماعية التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

«أدعو جميع المسئولين في كافة القطاعات لتبني مفاهيم وأسس ومعايير الجودة والتميز، في جميع خططهم، وأنشطتهم،

وأعمالهم، والحرص على التطوير والتحسين المستمر لتحقيق الجودة والإتقان في القطاعات الإنتاجية والخدمية الخاصة والحكومية،

لتحقيق الرؤية الطموحة لعام 2020م».     الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود

للتسجيل اضغط هـنـا


المنتدى العام الجديد المفيد بخلاف ما يندرج تحت المنتديات الأخرى .

إنشاء موضوع جديد إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-03-2012, 03:00 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
الحنونة الأصيلة
اللقب:
مشارك جديد

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 6700
المشاركات: 6 [+]
بمعدل : 0.00 يوميا
اخر زياره : [+]
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الحنونة الأصيلة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى العام
افتراضي عيد الأم

حب الأم ليس يوما يحدده لي يهودي


حب الأم طول العمر أبذل فيه مجهودي



بسم الله والصـلاة والسلام على رسول الله،،

نبينا محمد بن عبد الله ،، وعلى أل بيته الطيبين الطاهرين،،

وعلى أصحابه الغر الميامين ،، ومن تعبهم بإحسان ٍ إلى يوم الدين .

أمــا بـعد :

إخـواني / أخـواتي .

نشـهد الله على حبـكم فيه

ووالله أننا نكتب وننقل مثلهذه المواضيع ليس لأننا أفضل وأرفع منكم ،، لا والله !!

ولكن من مبدأ .. !!



الدين النصيحة



قلنا : لمن يا رسول الله؟


قال : (لله ، ولكتابه ، ولرسوله ، ولأئمة المسلمين وعامتهم )


البخاري و مسلم .



ومن قول الله تعالى :
" وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين "




يطل علينا هذه الأيـام عيـد مبتدع ألا وهو



" عيـد الأم " !!



ويصادف تاريخ 21 مارس من كله سنة !!



والله إن هذا لتقليل من حق الأم وعظم مكانتها !!



ووالله لم يعرف حقها إلا الله سبحانه وتعالى !!



عن أبي هريرة رضي الله عنه، قال: جاء رجل إلي رسول الله
فقال: يا رسول الله من أحق الناس بحسن صحابتي؟
قال: أمك.. قال : ثم من؟قال : أمك
قال: ثم من؟قال: أمك
قال: ثم من؟ قال: أبوك.




وذهب أهل العلم أن الأم لها ثلاثة أمثال حق الأب !!
هذا لأنها تتحمل عناء الحمل ، والوضع ، و الرضـاع !!
ويشترك الوالدان في التربية



!!
فهل لهذه الإنـسـانة يوم في السنـة !!؟




وهـل أيـام السنة كـلها تكفي لرد جمـيل من تسهر لراحتك !!وتبكي لألمك !!؟



والله إنا لمقصرين !!



وما أقبحنا وأقسانا إنذكرناها في هذا اليوم فقط وتركناها فيما سواه !!



إخواني / أخواتي !!



نحمد الله حمدا ً كثيرا ً أن خلقنا مسلمين ، وأن خلقنا من والدين مسلمين !!



وأما دول الغرب التي نشأت على الكفر بالله سبحانه !!
لا تعرف هذا الحق ،،



لأنه من الطبيعي لأيشاب أو فتاة إذا اكتمل عمره انتقل بعيدا ً عن أهله !!
وقد يغيب عن والديه بالشهر والشهرين بل العام بأكمله



!!
لذلك وضع هذا اليـوم لجمع الولد بوالدته وإهدائها هدية رمزية بمال ٍ زهيد !!
قد لا تتعدى الدولارات !!



من الجانب الإنساني
إذا نظرنا لهذا العيد من الجانب الإنساني فهو تقصير !!



من الجانب الاجتماعي
وإن نظرنا له من الجانب الاجتماعي فهو عار !!



من الجانب الديني
وإن نظرنا له من الجانب الديني فهو بدعة محدثة مردودة ٌ على محدثيها !!



من الجانب الاقتصادي
وإن نظرنا له من الجانب الاقتصادي فهو فرصة لأصحاب المحلات !!



إذا نظرنا إلى ما يحدث في عيد الحب وغيره من الخرافات والأباطيل !!



ولا حول ولا قوة إلا بالله !!



والآن أترككم على فتوى سماحة الشيخ
محمد بن صالح بن عثيمين رحمه الله وأسكنه الجنة .




السؤال :
عن حكم الاحتفال بما يسمى عيد الأم؟




الجواب :
إن كل الأعياد التي تخالف الأعياد الشرعيةكلها أعياد بدع حادثة لم تكن معروفة في عهد السلف الصالح وربما يكون منشؤها من غيرالمسلمين أيضًا، فيكون فيها مع البدعة مشابهة أعداء الله سبحانه وتعالى ، والأعيادالشرعية معروفة عند أهل الإسلام؛ وهي عيد الفطر، وعيد الأضحى، وعيد الأسبوع "يوم الجمعة" وليس في الإسلام أعياد سوى هذه الأعياد الثلاثة، وكل أعياد أحدثت سوى ذلك



فإنها مردودة على محدثيها وباطلة في شريعة الله سبحانه وتعالى


لقول النبي صلى الله عليه وسلم :


(( من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو ردٌّ )).


أي مردود عليه غيرمقبولا عند الله


وفي لفظ (( من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهوردٌّ ))

وإذا تبين ذلك فإنه لا يجوز في العيد الذي ذكر في السؤال والمسمى عيدالأم،



ولا يجوز فيه إحداث شيء من شعائر العيد؛ كإظهار الفرح والسرور،


وتقديم الهدايا وما أشبه ذلك،



والواجب على المسلم أن يعتز بدينه ويفتخر به


وأن يقتصر على ما يحدده الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم


في هذا الدين القيم الذي ارتضاه الله تعالى لعباده فلا يزيد فيه ولا ينقص منه،



والذي ينبغي للمسلم أيضًا ألا يكون إمَّعَةَّ يتبع كل ناعق



بل ينبغي أن يُكوِّن شخصيته بمقتضى شريعة الله تعالى حتى يكون متبوعًا لا تابعًا،


وحتى يكون أسوة لا متأسيًا ؛ لأن شريعة الله والحمد لله كاملة من جميع الوجوه



كما قال الله تعالى:


{ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإسْلامَ دِيناً }[المائدة:3].



والأم أحقُّ من أن يحتفى بها يومًا واحدًا في السنة،


بل الأم لها الحق على أولادها أن يرعوها،


وأن يعتنوا بها، وأن يقوموا بطاعتها في غير معصية الله عز وجل في كل زمان ومكان



حب الأم ليس يوما يحدده لي يهودي


حب الأم طول العمر أبذل فيه مجهودي



والله الهادي إلى سواء السبيل












عرض البوم صور الحنونة الأصيلة   رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فعالية استخدام خرائط المفاهيم وخرائط المفاهيم المعززة بالعروض التقديمية ( الحاسب الآل الجنوبي مكتبة الشراكة للدراسات والبحوث 0 16-05-2010 10:23 PM
قصة الأم العوراء مع ابنها العاق ... قصة حقيقية لمياء بشاوري المنتدى العام 2 14-04-2010 06:33 PM


الساعة الآن 10:23 PM

إدارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوى المشاركات وهي تمثل رأي كاتبها فقط



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.
موقعي لخدمات تصميم مواقع